طرق تدريس الرياضيات

شرح طرق تدريس الرياضيات

    الفصل الأول : تصميم التدريس

    شاطر

    تصويت

    ما رأيك في الملخص ؟

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 1 ]
    100% [100%] 

    مجموع عدد الأصوات: 1

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 14
    تاريخ التسجيل: 22/04/2010

    الفصل الأول : تصميم التدريس

    مُساهمة  Admin في الأربعاء مايو 12, 2010 5:29 am

    مفهوم تصميم التدريس

    هو ذلك العلم التطبيقي من علوم التدريس الذي يعني بتوصيف القواعد والمبادئ والاجراءات وتخليق النماذج اللازمة لتصميم ( تخطيط ) منظومات التدريس . وهو أحد فروع علم التدريس .

    أو هو " عملية منهجية أو منظومية لتخطيط منظونات التدريس لتعمل باعلي درجة من الكفاءة والفاعلية لتسهيل التعلم لدي الطلاب ، وعادة ما يستعان لانجاز هذه العملية بما يسمي بمخططات او خطط التدريس Teaching Plans

    أهمية تصميم ( تخطيط ) التدريس : -


    أولا : بالنسبة للمعلم :
    1- يساعده في تحديد الأهداف التي يود أن تتحقق عند طلابه .
    2- يوجه المعلم في تنظيم النشاطات ، ويبعده عن التخبط في تنفيذها .
    3- يساعد المعلم في توزيع الوقت بشكل متوازن ، بحيث لا يتجاوز أي جوانب أساسية يرغب في تخطيطها ، وبحيث لا يطغي جانب علي آخر .
    4- يساعد المعلم في اختيار الأساليب والوسائل والنشاطات المناسبة .
    5- يمكن المعلم من الاستفادة من الوقت المتاح بشكل أمثل .
    6- يمكن المعلم من التقويم السليم لطلابه والحصول علي التغذية الراجعة .
    7- يجعل المعلم أكثر ثقة بنفسه وأقل شعورا بالاضطراب .

    ثانيا : بالنسبة للمتعلم :
    1- يساعد الطالب في تنظيم وقته في الدراسة وتوزيعه بحسب الأهمية المعطاه للأهداف والمحتوي ، كما بين ذلك تخطيط المعلم .
    2- يجعل الطالب أكثر قدرة علي الاستيعاب وذلك لأن المادة تكون منظمة له .
    3- يزيد من دافعية الطالب للتعلم .
    4- يكتسب الطلاب اتجاهات إيجابية نحو المعلم ، وذلك لأن المعلم المنظم يترك انطباعا حسنا عن نفسه لدي طلابه .
    5- يتأثر الطالب بالجوانب الايجابية للمنهج الخفي عند معلمه ، فيكتسب عادات سليمة تساعده في حياته ، مثل التنظيم ، وتقدير أهمية واستغلاله بشكل أمثل .

    مرتكزات التصميم ( التخطيط ) الفعال للتدريس :

    1- الأحداث التدريسية Instructional Events وتشمل : -
    أ- المقدمة Introduction : وفائدتها:-
    * تنشيط الانتباه Active attention
    * تحديد الهدف Establish Purpose
    * إثارة الاهتمام والدافعية Arouse Interest and Motivation
    * تقديم نظره عامة تمهيدية للدرس Preview The Lesson
    ب- الجسم ( المتن ) Body :- و فائدته :
    * استدعاء المعرفة السابقة المتصلة Recall Relevant Prior Knowledge
    * معالجة المعلومات والأمثلة Process information and examples
    * تركيز الانتباه Focus Attention
    * استخدام استراتيجيات التعلم Employ learning strategies
    * التطبيق Practice
    * التغذية الراجعة التقويمية Evaluate feedback
    ج- الاستنتاج Conclusion : وفائدته:
    * التلخيص والمراجعة Summarize and review
    * تمويل التعلم Transfer learning
    * اعادة واثارة الدافعية والغلق Remotivate and close
    د- التقييم Assessment :- وفائدته :
    * تقييم الاداء Assess performance
    * التصحيح والبحث عن العلاج Evaluate feedback and seek remediation

    نمط التعلم


    نمط التعلم " الطريقة التي يقوم بها الأفراد بالتعامل مع المعلومات أو المهارات الجديدة ، سواء من حيث الاحتفاظ بها أو اعادة صياغتها واستخدامها " ، ويتشكل نمط التعلم من مجموعة عناصر ( بيئية وانفعالية واجتماعية وسيكولوجية )

    ويوجد عدد من أنماط التعلم بعدد الافراد يصنفها ( سيلفر / هانسون ) إلي أربعة أنماط أساسية هي :

    أ- المتعلم المعتمد علي الحس والتفكير :-
    ويتميز بأنه عملي ويتعامل مع الواقع ( موجه بالعمل )
    ب- المتعلم المعتمد علي الحس والمشاعر :-
    ويتميز بأنه عاطفي ودود ( ويعمل مع الجماعة )
    ج- المتعلم المعتمد علي البديهة والتفكير:-
    ويتميز بأنه نظري وعقلي ويهتم بالمعرفة ( موجة بالمعرفة )
    د- المتعلم المعتمد علي البديهة والمشاعر:
    ويتميز بأنه شغوف نافذ البصيرة ، مبدع ، خيالي . ( موجة بالخيال )





    كفايات المعلم الفعال ( معايير المعلم الفعال ) : -

    1- معرفة المادة الدراسية Subject Knowledge
    2- تطبيق المادة الدراسية Subject Application
    3- إدارة حجرة الدراسة Class Management
    4- تقييم وتسجيل نمو الطلاب Assessment and Recording of pupil progress
    5- النمو المهني Further professional development

    عناصر تصميم ( تخطيط ) التدريس :

    1- المحتوي Content
    2- مواد التدريس Materials
    3- النشاط Activity
    4- الأهداف Objectives
    5- الطلاب Students
    6- المحيط الاجتماعي والثقافي للتدريس Social and Cultural Context




    تعريف الهدف :-

     عبارات توضح أنواع النواتج التعليمية Learning outcomes في سلوك الطلاب المتوقع لمنظومة التدريس احداثها .
     جمل أو عبارات تصف ما يتوقع من الطلاب انجازه في نهاية مقرر دراسي أو وحدة دراسية




    هناك فرق بين الهدف والنشاط :
    فالنشاط : هي خبرات تعليمية ووسائل لبلوغ الأهداف
    أما الأهداف : فهي المهارات التي يريد المعلم أن يكسبها طلابه .

    القواعد العامة لتحديد الأهداف التدريسية

    1- صياغتها بصورة سلوكية .
    2- مناسبتها لخصائص الطلاب .
    3- أن تعمل علي تحقيق الأهداف العامة لتدريس المادة الدراسية .
    4- أن تتسق وتتكامل مع غيرها من الأهداف التدريسية الأخري ذات العلاقة بموضوع المحتوي محل التدريس .
    5- أن تتسق الأهداف التدريسية مع عناصر منظومة عملية التدريس الأخري ( المحتوي – استراتيجية التدريس والوسائل – التقويم ) ولا تنفصل عنها .
    6- اعطاء أولويات للأهداف التي تركز علي نتاجات التعلم الاساسية الوظيفية .
    7- تمثيلها لمجالات الأهداف الثلاثة : المعرفة – المهارية والوجدانية كلما أمكن ذلك .

    عناصر الهدف التدريسي

    1) وصف أداء المتعلم : -
    أي يهدف الاداء المتوقع من الطالب القيام به بعد الانتهاء من عملية التدريس ، وهو يصف ما يعمله وليس ما يشعر له أو يفكر فيه .
    ويجدر الاشارة إلي : " أن هناك خلط بين السلوك الذي يدل علي تحقيق الهدف ، والنشاط الذي يقوم به المتعلم لبلوغ الهدف "

    2) وصف شروط الأداء أو ظروفه : -
    هي معطيات الأداء والتي تساعد في الحكم علي تحقيق الهدف عدد تقديم هذا الأداء أو السلوك وتكون هذه الشروط ضرورية في بعض الأهداف .
    وقد تكون الشروط مفهومة ضمنيا ولا داعي لذكرها لأنها جزء من العملية التعليمية ذاتها .

    3) المحك أو المعيار Creterion or Norm
    المعيار : هو المستوي المتوسط لأداء مجموعة معيارية تشبه الطالب في المستوي الدراسي والفئة العمرية .
    المحك : هو الحد الأدنى من الأداء الذي يتوقع من الطالب بلوغه ليفي بغرض الحكم علي هذا الأداء ( بغض النظر عن أداء باقي الطلاب ) وقد يكون كميا أو زمنيا أو نوعيا وقد يجمع بين اثنين أو أكثر من هذه الأنواع الثلاث .

    خصائص الأهداف السلوكية

    1) أن يصف السلوك الفعلي للطالب بفعل مضارع .
    2) يجب ن يكون الفعل المضارع قابل للملاحظة والقياس .
    3) يجب أن يتضمن الهدف وضمنا لشروط أداء السلوك إذا كانت عنصرا أساسيا من الهدف تساعد علي تحقيقه .
    4) أن ينطوي الهدف علي محك أو معيار للحكم علي درجة تحقق الهدف .
    5) أن تكون الأهداف واضحة ، محددة ، واقعية .
    6) أن تكون الأهداف بسيطة مكونة من سلوك واحد فقط .
    7) أن تكون الأهداف مصاغة بمستوي متوسط من العمومية ، فلا تكون عامة جدا ، ولا تكون خاصة جدا .
    Cool أن يتضمن الأهداف السلوكية إشارة إلي المحتوي أو الموضوع المراد تدريسه .




    ما معني استراتيجية التدريس :
    هي مجموعة من إجراءات التدريس المختارة سلفا من قبل المعلم أو مصمم التدريس ، والتي يخطط لاستخدامها أثناء تنفيذ التدريس ، بما يحقق الأهداف التدريسية المرجوة بأقصى فاعلية ممكنة ، وفي ضوء الامكانات المتاحة .

    الإجراءات المكونة لإستراتجية التدريس :-
    1-الإجراءات الأساسية : -
    أ- تهيئة الطلاب لموضوع التدريس :
    - تهيئة الطلاب عن طريق إثارة الدافعية لديهم للتعلم .
    - تهيئة الطلاب عن طريق أخبارهم بالأهداف التدريسية .
    - تهيئة الطلاب عن طريق استدعاء متطلبات التعلم السابقة لديهم ومراجعتها .
    - تهيئة الطلاب عن طريق تقديم البنية العامة لمحتوي التدريس .
    ب- إجراءات تعليم وتعلم محتوي موضوع التدريس :
    - التدريس الأولي للمحتوي .
    - تدريب الطلاب علي تعلم المحتوي .
    - تشخيص أخطاء المتعلم لدي الطلاب وعلاجها .
    - ممارسة الطلاب للأنشطة التطبيقية و الاثرائية .
    ج- إجراءات تلخيص لموضوع التدريس : -
    - الملخص في صيغة كلامية .
    - الملخص في صورة عرض عملي لأداء احدي المهارات .

    2-الإجراءات التكميلية : -
    أ- تحديد زمن التدريس وتوزيعه علي إجراءات التدريس الأساسية .
    ب- تحديد صورة تنظيم الطلاب Student Organization حيث يعتبر تنظيم الطلاب أثناء التدريس أو التعلم احدي المسائل المهمة التي يجب أن تؤخذ في الحسبان عند تصميم إجراءات التدريس .
    وتوجد ثلاث صور لتنظيم الطلاب :-






    ج- اختيار مكان التدريس Instructional Space

    خطوات اختيار إجراءات استراتيجية التدريس :-
    أ- تحديد الإجراء الخاص بتهيئة الطلاب لموضوع التدريس .
    ب- تحديد الإجراء الخاص بتعليم المحتوي وتعلمه .
    ج- تحديد الإجراء الخاص بتلخيص موضوع التدريس .
    د- تحديد الإجراءات التكميلية .
    هـ- تقويم إجراءات التدريس المبدئية وتنقيحها .
    و- إعداد قائمة ختامية بإجراءات التدريس المختارة .
    مهارات عناصر تصميم التدريس

    أولا : مهارة تحليل المحتوي التدريسي : - وهي تهتم بــ :-
    1- مفهوم محتوي التدريس وهو يجيب عن الأسئلة :-
    حتي نتبين معني مفهوم محتوي التدريس نعرض أهم الأسئلة التي يمكن أن تدور في ذهن مصممي التدريس ، عندما يتصدون لمهمة تصميم التدريس وهي :-
    - لماذا ندرس ؟ - لماذا ندري ؟
    - كيف ندرس ؟ - كيف نعرف أثر ما درسناه ؟
    2- أهداف تحليل محتوي التدريس : وهي تهدف إلي أن عملية تحليل المحتوي تمثل احدي الكفايات التدريسية الهامة المتطلبة للتخطيط الحين لعملية التدريس / التعلم . وتهدف هذه العملية / إلي :
    أ- تحديد العناصر الاساسية للتعلم من معارف ومهارات واتجاهات .
    ب- وتجنب المعلم العشوائية في التدريس .
    ج- وترفع من مستوي الثقة في اختياره لاستراتيجيات التدريس .
    د- وتمكنه من جميع عناصر الموضوع .

    3- العمليات الفرعية لمعالجة محتوي التدريس : مثل :
    أ- التعرف المبدئي علي المحتوي .
    ب- تقويم المحتوي وتنقيحه .
    ج- تحليل المحتوي .
    د- انتقاء مفردات المحتوي ذات الأولوية في التدريس .
    هـ- تنظيم تتابع المحتوي .
    و- اعداد المحتوي في صورته النهائية .

    4- تنظيم محتوي التدريس : - عن طريق احد التوجهات مثل : -
    أ- التوجه الهرمي Hierarchical Approach
    ب- التوجه التفصيلي ( التوسعي ) Elaboration approach
    ج- التوجه النمائي Development approach
    د- التوجه الزمني Chronological approach
    هـ- التوجه التتابعي Procedure sequence
    و لاستخدام أي من هذه التوجهات لابد من توافر : - قائمة بمفردات المحتوي

    ثانيا : مهارة تحديد الأهداف التدريسية :
    وهي عملية تجيب عن السؤال التالي لماذا ندرس ؟؟
    " والأهداف التدريسية بإيجاز هي المخرجات المتوقعة لمنظومة التدريس سواء كانت هذه المنظومة مقررا دراسيا أو برنامجا دراسيا أو وحدة دراسية .

    ثالثا : مهارة تحديد التعلم القبلي ( السلوك المدخلي ) والاستعداد للتعلم :

    ويقصد بالتعلم القبلي : الحالة التي يوجد عليها المتعلم قبل تعلمه الدرس الجديد ، أو أي هدف من أهدافه والتي يجب الكشف عنها وربطها بالتعلم اللاحق " التعلم البعدي "
    أو هو : القيام بعملية إعادة تنظيم للبنية المعرفية للمتعلم .
    أو هو : استرجاع الخبرات السابقة المرتبطة بالموقف التعليمي الجديد ، وما يستعاد من الخبرات السابقة يختلف باختلاف القبليات المتعلمة .
    مثال علي التعلم القبلي : مفاهيم وقواعد ومبادئ وقوانين تعد من المتطلبات السابقة اللازمة لتعلم حل المشكلة أو قاعدة أو قانون جديد .

    أهميته : تكوين بنية معرفية متكاملة للطالب .

    رابعا : مهارة تصميم وتنظيم خبرات التعلم : وتنقسم إلي :-
    1- مهارة تصميم خبرات التعلم : يقصد بتصميم خبرات التعلم قيام المعلم بتحديد المواد التعليمية والأجهزة والأدوات والوسائل التي ينوي استخدامها في إطار أنشطة التدريس وخبرات التعليم والتعلم ويوظفها في الموقف التعلمي وتشمل ما يلي :-
    أ- تصنيف المتعلمين وتنظيمهم إلي فرق متجانسة بحسب استعدادهم للتعلم وحاجاتهم .
    ب- استراتيجية إدارة الوقت اللازم للتعلم وتنظيمه .
    ج- تنظيم المكان الذي يجري فيه التعلم ( البيئة والظروف المادية ) .
    د- اختيار الأدوات والمواد والأجهزة اللازمة والتدريب علي استخدامها .
    وكل ذلك يوظفه المعلم في الموقف التعليمي .

    2- مهارة تنظيم خبرات التعلم :
    التفاعل القائم بين المتعلم والظروف الخارجية للبيئة التي يتعامل معها التلميذ ويحصل التعلم من خلال السلوك الايجابي للتلميذ إذ أن التعلم هو ما يقوم به التلميذ وليس ما يقوم به المعلم .



    خامسا : مهارة تصميم استراتيجيات لتحقيق الأهداف:

    كل هدف من الأهداف السلوكية له طبيعة خاصة ولابد من أسلوب أو استراتيجية تعمل علي تحقيقها من خلال ما يلي : -

    1- اختيار استراتيجيات التدريس :
    عملية هامة من عمليات تصميم التدريس ، ، تجيب عن سؤال رئيسي هو " كيف ندرس "

    2- اختيار الاجراءات المكونة للإستراتيجية التدريس ( الأساسية – التكميلية )
    3- اختيار مكان التدريس Instructional space

    سادسا : مهارة تصميم أساليب لقياس وتقويم نتائج التعلم :

    " أن الوظيفة الأولي في التدريس هي تحسين التعليم والتعلم ، ويتحقق ذلك بعدة طرق :
    1- تساعد علي توضيح الأهداف التعليمية لكل من الطالب والمعلم ، وهذا يساعد المعلم علي التخطيط للتدريس ، وتوجيه أنشطة التعليم وتزويد الطالب بمعرفة أفضل عن نتائج التعلم التي عليها تحقيقها .
    2- يمكن أن تساعد علي التقدير القبلي لقدرات الطالب وحاجاته وهذه المعلومات مفيدة في تحديد الاستعداد للتعلم .
    3- يمكن أن تساعد في مراقبة التقدم في التعلم خلال عملية التعلم ، ويمكن استخدام التقويم التكوين لتحديد صعوبات التعلم ، وإثارة دافعية الطلاب للتعلم وزيادة الاحتفاظ وانتقال أثر التعلم .
    4- يمكن أن تساعد في تشخيص صعوبات التعلم وعلاجها وإجراءات التقويم مفيدة في تحديد الطلاب الذين يواجهون صعوبات ، وفي تحديد الطبيعة الخاصة للصعوبة ، وفي الكشف عن أسبابها ، وفي تطبيق الإجراءات العلاجية المناسبة .
    5- يمكن أن تساعد في تقويم الفاعلية التعليمية من خلال استخدام التقويم التجمعي ، حيث أن نتائج هذا التقويم تزودنا بمعلومات يمكن استخدامها في مراجعة طرق التعليم ومواده .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 26, 2014 1:29 am